English Français

           موريتانيا
توجد موريتانيا - في غرب إفريقيا - بين خطي عرض 15 و 27 درجة شمالا وخطي الطول 5 و 17 درجة غربا، تحدها الصحراء الغربية و المغرب و الجزائر من الشمال و مالي من الشرق و السنغال من الجنوب، أما من الغرب فيحدها المحيط الأطلسي بواجهة تمتد على طول 600 كلم من اندياكو جنوبا إلى انواذيبو شمالا.  
اكتــشفوا...
           موريتانيا الجديدة


تعيش موريتانيا منذ 18 يوليو 2009 عهدا جديدا في مسيرتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية بعد الانتخابات الرئاسية التي شهد لها جميع المراقبين بالحرية والنزاهة حيث شرعت السلطات المنتخبة في مباشرة الورشات الكبري التي يحتاج لها البلد.
وفي هذا السياق بذلت جهود كبيرة في مجال البنية التحتية القاعدية وهو ما تمخضت عنه  انعكاسات ايجابية مباشرة على الحياة اليومية للمواطن البسيط.
وقد شكلت الطرق والصحة وتأهيل الأحياء العشوائية.....الخ. أولوية الحكومة.
اكتــشفوا...

 


بعد مشاورات مكثفة بين الحكومة والأحزاب السياسية و مؤسسات المجتمع المدني التفاصيل...
 

 



 

 

بلاغات | معرض الأسئلة | تصميم الموقع | روابط مهمة | اتصلوا بنا

  

بـــحث  : 

 

 
موريتــــــانيا
  الاقتصاد
  تمكنت موريتانيا من الدخول في القرن الواحد و العشرين بأمل و تفاؤل نتيجة للبرنامج الإصلاحي الشا مل الذي بدأ تنفيذه  منذ الثالث أغشت 2005 و نتيجة كذلك للآفاق المستقبلية لاستغلال الثروات الباطنية و خاصة النفط.  
 

يستند البناء الاقتصادي الموريتاني في الوقت الراهن على جملة من  القطاعات منها استخراج المناجم و الصيد الصناعي و التجارة وقطاع الزراعة و التنمية .
و بالفعل و منذ فترة طويلة،  شكل استغلال حديد مناجم منطقة ازويرات إضافة إلى نحاس و ذهب اكجوجت و جبس اندرامشة المكونات الأساسية للتصدير. و في بداية الثمانينات بدأ استغلال الثروة السمكية التي أخذت أهميتها تتزايد إلى أن أصبحت الآن الثروة الأولى في البلاد.
أما  التجارة فتلعب دورا محوريا في الاقتصاد الوطني و هو أمر طبيعي في بلاد ذات تقاليد تجارية عريقة و معبر لقوافل تجارة القرون الوسطى بين إفريقيا الشمالية و إفريقيا جنوب الصحراء. فليس من الغريب إذن أن تجد الموريتانيين يتكيفون بنجاح،  في سياق العولمة،  مع قواعد التجارة الدولية و سيرها.
و أما  القطاع الزراعي و الرعوي و هو يمثل  20 % من الناتج الداخلي الخام،  فهو دعامة للإقتصاد لا تقل أهمية عن الدعامات الأخرى. لكنه لازال خاضعا لنزوات الظروف المناخية و لهذا فهو عاجز عن أبلاغ البلاد للاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء. 

    للمزيد من المعلومات                                                                                       

 

 

اجعل موقعنا صفحة البداية | أضافة الموقع للمفضلة | شروط الاستعمال | اتصل بنا

   جميع حقوق الطبع و النشر محفوظة © بوابة موريتانيا 2005 (موقع رسمي)